أنت وهي

هل يجب علي المرأة الزواج في سن معين؟

هل هناك سن مناسب للزواج؟

كرم الله الإنسان بنعمة العقل وجعله يتزاوج ويتناسل ويكون أسرة، ولكن عليه أن يكن على وعي بالمسؤولية التي تقع على عاتقة في هذا الأمر ويعرف كل من الشاب والفتاة حقوق الزوج والزوجة والواجبات و سن الزواج المناسب وأن هذا الأمر لم يكن هين عند الله، في  السطور القادمة سوف نتعرف على افضل سن للزواج من حيث النضج الفكري والنضج العقلي والجسمي والإجتماعي لتكوين الأسرة لتصبح سوية في المجتمع لديها من الأبناء الصالحين للمجتمع.

تحديد السن المناسب للزواج في المجتمع

تعد الأسرة هى الركيزة الأساسية لبناء المجتمعات حيث أن الشخص الذي يعيش في أسرة هادئة بلا مشاكل ولا منازعات قادر على العيش والتعايش والاندماج في المجتمع، شكل عام لم يكن هناك سن محدد للزواج الذكور والإناث في المجتمع من أجل الدخول في تكوين حياة أسرية قادرة على استكمال حياتهم معا.

على الرغم من محاربة المجتمع الزواج المبكر إلا أنه لم يكن هناك سن محدد للزواج إلا بعد تحديد عدد من القواعد التي تعد ركيزة في المجتمع من أهمها ما يلي:-

  • مدى أهلية الرجل والمرأة.
  • الوعي والنضج الكافي في تحمل المسئولية.
  • تعرف كل منهم الآخر على حقوق وواجبات الزوج.
  • إمكانية التعامل والقدرة على حل كافة المشاكل.
  • انتهاء الفرد من تحقيق مستوى علمي ودرجة علمية كافية قادرة على فتح بيت وتحمل المسئولية.
  • كل منهم لدية رغبة في تحقيق الاستقرار من الزواج.
  • التعرف على اختلاف أنماط الحياة فحياة الفرد هو عازب تختلف عن حياة الفرد هو متزوج.
  • الوعي والفهم الجيد عن اختلاف البيئة بعد الزواج ويصبح كل منهم شخص مسئول.

هناك العديد من الدول التي تقوم بفرض السن القانوني للزواج للحد من الزواج المبكر وفرض العقوبات على الأهل وعلى من يخالف هذا القانون.

سن الزواج المناسب للمرأة

لم يتم تحديد السن المناسب للفتاة فمنهم من أيد أن تبلغ الفتاة سن العشرين عام ومنهم من أيد ألا يقل عمر الفتاة عن اثنان وعشرون عام نظرا لما تتعرض له من مخاطر الصحية والبدنية والاقتصادية و تدهور بشكل عام، فالزواج المبكر للفتاة تسبب التعرض للصدمة النفسية في حياتها بسبب تحملها المسئولية مبكرا دون أن يكن لديها وعي كافي بمعنى كلمة أسرة والشعور بالخوف مع عدم الثقة التي تسبب التعرض للتوتر والإكتئاب وبالأخص إذا أصبحت الفتاة أم في سن مبكر، وهناك فتيات أخري تتعرض للمشاكل الجسدية والبدنية.

فليس معنى بلوغ المرأة إلى استعدادها للزواج، فهي في مرحلة تكوينية للجسم والأعضاء ولم تكن مستعدة على الإطلاق لتحمل مسئولية الزواج وتحمل مسئولية الأسرة والأطفال.

الصفات اللازم توفرها في شريك الحياه

سن الزواج المناسب للرجل

لم يكن هناك سن مناسب للرجل الزواج وليس معنى بلوغ الرجل إلى استعداده للزواج، فهناك عدد من الاهتمامات التي لابد أن تأخذ بعين الإعتبار أولا وهي الطموحات العلمية وقدرته على إثبات الذات أولا وتحقق نفسية إجتماعية وماديا وقادرة على تحمل المسئولية وانتقاله من بيئة شخص عادي إلى شخص مسئول، وأوضح العلماء أن من الأفضل أن يكن السن لا يقل عن واحد وعشرون عام.

العوامل التي تلعب دور في تحديد سن الزواج

  • العوامل الإقتصادية والحالة المادية والتجهيزات والتكاليف الخاصة بالزواج وما بعد الزواج.
  • العوامل الإجتماعية مثل التعرف على الحالة الاجتماعية للأسرة والمؤهل العلمي ودرجة تحقيق الطموح الأخص بالفتيات والرجال وقدرة كل منهم على تحمل المسئولية فيما بعد سواء للأطفال أو للبيت بشكل عام.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى