أنت وهيالصحة والعلاج

كوارث إستخدام موانع الحمل

في  بعض الحالات سواء كانت بداية الحياة الزوجية يفضل الكثير من الزوجين عدم الإنجاب في بداية العلاقة الزوجية، أو بعض الحالات المرضية تحتاج لاستخدا موانع الحمل ، تأجيل قرار الإنجاب واختيار وسيلة التأخير لابد أن تكن بناء على تعليمات طبية وإرشادات على حسب الحالة الصحية للزوجين.

اختيار وسائل منع الحمل من قبل الزوجة لحالة مرضية محددة يضعف من الخصوبة وقدرة على الإنجاب والتاثير بشكل سلبي على إنجابها أطفالا بصحة سليمة، فمهما كانت الوسيلة المستخدمة دون أن يتم عمل التحاليل المسبقة واتباع التعليمات من قبل الطبيب.

تسبب في ظهور أضرار على صحة المرأة بشكل كامل ولن يخص الأمر الصحة الإنجابية فقط، لذلك فتفاصيل التأخير تكن بإشراف طبي حتى لا تصيب بأضرار أو بعقم.

أضرار منع الحمل

حبوب منع الحمل من أسهل وأسرع الوسائل التي يتم اتباعها من قبل العديد من السيدات فهي عبارة عن أقراص تحمل هرمون الاستروجين والبروجستيرون، يتم تداولها بشكل يومي مما يؤثر على وقف التبويض لدى العديد من السيدات.

مع إطالة مدة استخدامة دون أن يحدث حمل مسبقاً، يسبب في ظهور مشاكل فيما بعد في الخصوبة، ولكن هناك صعوبة في اخصابها من قبل الحيوانات المنوية وتكوين الجنين فيما بعد.

تعرفى على حقوق الزوجة على زوجها

من الممكن أن يتم تناول حبوب منع الحمل لفترة محددة ويتم اتباع هذا الأمر من قبل الطبيب وتحت اشراف طبي، لان الهرمونات تتاثر وتتغير بشكل كبير ويظهر الجانب السلبي على الصحة العامة فمن آثار الجانبية لحبوب منع الحمل ما يلي:

  • زيادة بشكل ملحوظ في الوزن.
  • الهرمونات في حالة تغير مستمر، فنجد أن الحالة المزاجية على ما يرام.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • الاكتئاب الدائم والشعور بعدم الراحة.
  • عدم انتظام الدورة الشهرية في كثير من الحالات وفيما بعد تحتاج السيدات للعلاج.
  • الشعور بالدوار والإغماء دون أن يكن هناك سبب واضح.
  • التقلصات والانتفاخات في البطن دون أي سبب.

هناك بعض الأشياء التي تظهر في الجسم والصحة العامة ويرجع سببها لأخذ حبوب منع الحمل ومن أهم ما يحدث ما يلي:

  •  تساقط الشعر بشكل كبير.
  • ظهور حب الشباب بكثرة.
  • المعاناة من الصداع النصفي على الرغم من عدم وجود سبب من وراء ذلك.
  • الطفح الجلدي وعدد من الأمراض الجلدية المختلفة.
  • فقدان الرغبة الجنسية وعدم القدرة على القيام بعلاقة حميمة على الإطلاق عند بعض السيدات.

هذه الأعراض تظهر وتختلف من كل سيدة لأخر، لذلك ينصح باللجوء للطبيب لعمل الفحوصات والإشاعات والتحاليل اللازمة من أجل اختيار الوسيلة المناسبة واتباع بعض التعليمات الصحية أثناء تناول موانع الانجاب.

أضرار منع الحمل قبل الإنجاب

على الرغم من أن موانع الحمل تكن في بعض الحالات أمر هام وضروري لأن هناك بعض حالات السيدات التي تحتاج لأخذ موانع الحمل لعلاج مشكلة محددة في الرحم، السيدات التي تأخذ موانع للحمل دون استشارة الطبيب يسبب العديد من المشاكل الصحية من أهمها ما يلي:

  • التعرض للإجهاض المبكر بعد حدوث الحمل فيما بعد لان الرحم اعتاد على عدم التبويض وتكوين الجنين.
  • تمنع طبية الجسم والطبيعة البشرية التي خلقها الله أن يتواجد جنين في الرحم مما يظهر حالات حمل خارج الرحم.
  • التعرض لارتفاع ضربات القلب ومنها حالات تصيب بكثرة الأزمات القلبية.
  • الإصابة بالأمراض السرطانية مع مرور الوقت ويظهر سرطان القولون والبنكرياس والأمعاء.
  • العقم عند بعض السيدات.

مهما كان السبب التي تلجئين إليه في استخدام موانع الحمل، لابد من اتباع التعليمات الطبية قبل اللجوء لأي نوع من موانع الحمل لحماية صحتك الجسدية والجنسية.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق