حياه طفلك

6 أعراض تعكس حياة طفل مريض نفسي

يتعرض أطفالنا يوميًا لمشكلات فريده من نوعها تجعل الأباء يسعجبون لما حل بهذا الطفل، فهكذا تربية الأطفال شيء يضحكك وشيء يبكيك، كما أن تغير سلوكيات الطفل يمكنه أن يكون مؤشرًا بشيء غير لطيف ويمكننا معرفة أن الطفل مريض نفسي من خلال سلوكياته الجديدة وتصرفاته المختلفة، فإذا كنت تواجه اختلاف في سلوكيات طفلك عليك بقراءة هذا المقال.

أسباب أن طفلك طفل مريض نفسي  

نبدأ هذا الحديث بمعرفة ما هو المرض النفسي، فهناك فئة غير صغيره لا تعتقد به لطالما كان الطفل يأكل ويشرب فلا بأس ولا مشكلة والحقيقة أن بهذا المنطلق فأنت مهيئ تمامًا لتربية نوع من الحيوانات الأليفه ليس طفل يمكن أن تكون الحقيقة صادمه قليلًا ولكن يجب أن يعترف بها الأباء والأمهات، تختلف الأسباب فلا يوجد أحد يعيش حياة الأخر، لذا لكل طفل خبره تم اكتسابها وأُثرت عليه نفسيًا وجسديًا، واليوم سوف نشرح بعض الأسباب التي تجعل طفلك مريض نفسي وهي :

  • تعرض طفلك لصدمة ما ناتجة عن رؤيته مشهد غير لطيف بقتل أو عنف أو اغتصاب في الحقيقة وشعورة بالعجز وقتها فتلك الأنواع من المشاهد قد تدمر طفلك إن لم تعالج سريعًا.
  • فقدان الطفل لأحد أفراد أسرته مثل الأم أو الأب وخاصة عندما يكون متعلق بهم، وفيه حالة الموت لا يستخدم الكفل بتفكيره أن هذا قضاء الله وقدرة بل يقتنع تمامًا أن المشكلة به هو وأنه لا يستاهل أن يحبه أحد ويلقي اللوم على ذاته.
  • أسباب جسدية أي مرور الطفل بمرض عقلي يعمل على شعورة باختلافه عن الأطفال العاديين مما يؤثر نفسيًا عليه.
  • بعض العوامل البيولوجية فتاريخ الأسرة قد يكون له مبرر لمرض الطفل النفسي.
  • الاكتئاب التي يتوصل إلية الطفل من خلال التنمر وهذا الاكتئاب يفقد الطفل ثقته بنفسة لفترات طويلة.

 أعراض تظهر على طفل مريض :

هناك بعض الأعراض و سلوك الطفل الغير طبيعى بالطبع ولكن إن وجدتها عليكِ التفكير قليلًا بشأن طفلك ومراقبتها حتى        التأكد من أن هذا مجرد فترة وتمر أم أن هذا الطفل مريض نفسي وهي:

  • تقلبات الطفل المزاجيه والتي تغلب عليها الوحده والغضب والعصبيه تجاه الأشخاص المقربين منه ،
  • والامتناع عن الأشخاص الغير مقربين تمامًا، وكذلك تظهر العدوانية في سلوك الطفل وإن كانت غير موجوده.
  • سلوكيات خاطئة جديدة تغضبك مصاحبه بعدم استماع لرأيك ورغبتك في التخلي عنها، ومعها تجدي أن نظرة طفلك مختلفة حيث يملأها الحقد دون سبب واضح.
  • ستلاحظ في طفلك أيضًا انه اصبح أسهل من يخرب، حتى العابة وأشيائة المفضله يكسرها ويحاول تخريبها.
  • ومن الممكن أن يكتفي طفلك بالأنطواء وعدم تناول الطعام وتفضيله لأن يصبح بمفرده دون أحد.
  • شعور الغضب الزائد على أقل الأشياء، نلاحظ أن هذا الطفل كثيرًا ما يغضب ويثور دون سبب.

معالجة الطفل نفسيًا كيف تكون؟ 

هناك طرق بالطبع عليكم بالمنزل اتباعها حتى تتحسن صحة طفلكما ويصبح في حالة أفضل، وهذا في بعض الحالات ويمكن أن نقول أن البعض الأخر يحتاج إلى تدخل فوري لطبيب.

  1. الخطوة الأولى يجب منع النفس عن الغضب والثورة أمام الطفل ولكن قبل ذلك عليك معرفة ما سبب وصولة لهذه الحالة وعند إيجاد السبب فالحل القادم هو أن لا يتبقى هذا السبب عائق أمام طفلك.
    الاهتمام بتزويد ثقة الطفل بذاته، فإن تعرض طفلك للتنمر أو غيره اول ما تصاب هي ثقته بذاته لذا يجب العمل على زيادتها فورًا.
    التعامل مع الطفل بصورة طبيعية مثلما كان يحدث بالعادي وعدم وصول شعور له بأنه قد امتاز بهذا أو انه مريض.
    العمل على شغل الأوقات الفارغة للطفل حيث أن الطفل الخالي يواجه مشكلات عديدة تجاه نفسه، مع تنمية هواياته والاهتمام بها خاصه في تلك الفترة.
    وأخيرًا يجب أن نراقب حالة الطفل وإن لاحظنا عدم الاستجابه علينا زيارة طبيب نفسي فوري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى