حياه طفلك

4 طرق تعويد الطفل على استخدام المرحاض

ان كنتِ تعانين من تكلفة الحفاضات الباهظة، وإن كان روتين يومك أصبح متكون من تغير الحفاضه واستخدام كريمات المضدة للتسلخات أصبح مركز لمرتبك وكما يبدوا لنا من هنا أن الأمر أصبح صعب وفاض بك حتى بات مستحيل، لذا قررنا التحدث في هذا الموضوع وذكر أكثر وأهم الطرق فاعلية في تعويد الطفل على استخدام المرحاض في نقاط.

نصائح لأم لتعويد الطفل على استخدام المرحاض 

يجب أولًا أن نوضح بعض النصائح التي تعمل على تسهيل تلك المسأله ومنها الاتي:

  • تعلمي كيف تختاري الوقت فهناك أوقات غير مناسبة بالمرة لهذه التجربه، منها أوقات مرور طفلك بضائقة نفسية ناتجة عن خروج شخص ما من حياته أو وفاته.
  • تأكدي من أن طفلك لا يعاني مرض ما أو مشكلة في تلك الفترة.
  • تأكدي من أن طفلك بدأ في تلقي الطلبات البسيطة وتنفيذها، يستطيع التعبير ولو قليًلا لمعرفة مدى استعداد طفلك.
  • لا تبدأين قبل أن تحددي مدة بقاء حفاضة طفلك جافة وما الأوقات التي يحتاج بها
  • فترة الصيفية أو الربيع هي الأفضل على الاطلاق حتى يتعلم طفلك فيها التخلي عن الحفاضة، حيث احتمال عدم تحكم الطفل في ذاته موجود.
  • يجب تقبل فكرة عمر الطفل وأن له فترة لا تكون أجهزته قد أكتملت ليستطيع التحكم بمثانته ويحدث ذلك من العام ومصف حتى العامين
  • ان كنتي قد نويتي فلا رجوع عن هذا والاستمرار هو الحل الأوحد.
  • يجب أن تكوني واثقة من صبرك في هذه الفترة لأن كثيرًا ما يمر بكِ أثنائها والتخلي عن الصبر والأمل بمثابة فشل.
  • من المفضل إزالة المفروشات من الأرض ومحاولة تفريغ المكان للطفل أو وضع خامة مضادة للماء على الأرض حتى لا تحزنين كثيرًا.
  • استمرار الطفل لمدة من الوقت غير متحكم بنفسة ليس عنوان لفشلك ولا نتيجة سيئة لتجربتك فلا تيأسي من ذلك.
  • لا تأخذي طفل أخر مقياس لطفلك كل طفل له شخصية تختلف عن الأخر وبالطبع طبيعة جسديه تميزه عن الطفل الأخر كما انا تربية الطفل تختلف من سن للاخر.

طرق تعويد الطفل على الحمام والتخلي عن الحفاض

  • يجب ان تقومي بتمهيد ذلك لطفلك من خلال جعله يختار النونية المرادة والذي تكون على شكل شخصيته الكارتونية المفضله أو على الأقل ذات ألوان مبهجة للطفل ليسهل ذلك من تقبلها، سيبدأ طفلك بحماس يجلس عليها مرة وراء الأخرى ولكن نصيحة لا تطيلي تلك الحيلة فورًا وأجعليه يستخدم المرحاض العادي حتى لا تكررين التخلي عن النونيه مثل التخلي عن الحفاض وهنا يجب أن تكوني على درايه كاملية بموعد احتياج طفلك لها.
  • الطريقة الثانية وهو التحفيز عن طريق عروسة أو دميه لعبه يحبها الطفل يمكنك أن تضعين شفاط( شاليمو متصل بفم العروسة وأسفلها ليرى الطفل كم أن دميته المفضلة أيضًا تتدرب معه على ذلك بل ويبدأ الحماس بهما فينفذ تلك الخطة فورًا، اجعلي له حافز مادي ومعنوي دائمًا فالتنويع بين الثواب المقدم للطفل مفيد جدًا.
  • استخدمي سلم الأطفال المساعد على الوصيل لمرحاضنا العادي في المرحلة الثانية لجلوس الطفل على النونيه فبمجرد أن يبدأ في الشعور بمضايقة من الحفاضة ولزوم النونية يمكنك أن تبدلين ذلك بالسلم حتى يعتاد بعدها على المرحاض.
  • يجب أن تتعلمين لغة جسد طفلك عند احتياجة للحمام وتراقبينه في تلك الفترة الأولى بإستمار بل أكثر من المراقبة حتى لا يحدث ما تخافين منه،
  • القيام بجدول زمني لطفلك أي كل فترة من الوقت ساعه أو إثنان اعرضي على طلفك التبول وحاولي معه ومع دميته أيضًا بالطبع، فتكرار ذلك يجعل الطفل في حالة معرفة بالمواعيد مثل عند الاستيقاظ فمن المؤكد سيحتاج طفلك للتبول فور استيقاظة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى