أنت وهي

7 حدود تعامل المرأة مع الرجل في العمل

 

حدود تعامل المرأة مع الرجل في العمل

ضع لنا ديننا بعض القواعد الهامه التي ترتب حياتنا، فلا يوجد نقطة في حياتنا إلا وتحدث عنها الدين مثل حدود تعامل المرأة مع الرجل في العمل، ففي هذا العصر كثر الاختلاط، وأصبحت المراة مساوية للرجل في كافة شؤون الدوله وتصاحبه في العمل بل تتساوي وتتفوق ولكن كيف يكون ذلك الاختلاط بصورة جيده تخلوا من الشكوك والأخطاء هذا ما سوف نتحدث اليوم عنه في سبع نقاط.

النقطة الأولى وهي أن تعف المرأة نفسها:

وتعني هذه الجمله الكثير والكثير فأن تتعفف المرأة وتحاول أن تدعل نفسها فوق الجميع والتعامل في حدود موضحه ومعلنه ومن أمثلتها أن لا يكون هناك حديث خارج العمل يتضمنه لقائكما.

الحد الثاني وهو أن يكون التعامل بصورة سطحية 

ويعني أن تعامل كلا الجنسين مع بعضهما البعض يكون بوعي ناضج، أي لا يحاول أي طرف منهما التعدي على حدود الأخر في كافة الانحاء ففي الجهه العمليه يحترم الرجل المرأه والجهه الخارجيه لا يوجد بينهما ما يذكر.

النقطة الثالثة وهي أن تكون المرأة غير فاتنة

وليست محط للأنظار وإن كانت فاتنه بجمالها فالاحترام في طريقة التعامل هو ما يفصل حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( ما تركت بعدي فتنه أضر على الرجال إلا النساء) وهذا يوضح كم خطورة وجود رجل أجنبي معك.

الالتزام بضوابط وأهداف الوظيفة، وأن يكون الهدف الأساسي هو ظهور العمل على أكمل وجه وليست التعارف وتكوين صداقات جديده لذا يجب أن تكون المراة هي البادئة بالالتزام والحفاظ على ذاتها بتقليل كلام والرد المطلوب فقط إن وجد موضوعات للتحدث. 

أهمية الاستقلال المادى فى حياه المرأة

ادراك الفرق الجوهري بين الزمالة والصداقة في العمل فالزمالة تحتم ان يكون الاختلاط الغير مباشر مرتبط فقط بوقت العمل أما عن خارجه فلا يوجد صورة من صور التعامل، اما عن الصداقة فهي تأخذ طريقة وأسلوب وكذلك شكل أخر تمامًا عن زمالة العمل هذا ما منعه عنا ديننا وتقاليد مجتمعتنا الشرقي الذي ترفض الانفتاح بذلك الشكل.

الوضوح فبعض الرجال يستغلون فكرة أن هناك امرأة داخل الشغل بغرض أخر وكذلك البعض من النساء فالأمر لا يسلم وفي تلك الحالة ففالوضوح هو الحل يجب ان يكون الطرفين على درايه كامله وكافية بقدر وجودهم في حياة بعضهما، فيعرف كل منهم أن حدود الزمالة يجب أن لا يتخطاها أحد طالما أن الود مستمر.
معرفة كيفية أخذ القرار في حالة وجود مضايقات من الرجل تجاه المرأه مثل أن تقوم بالتحذير للمره الأولى مع ابداء ان ذلك التصرف غير مفضل بالمره، كذلك ان تكررت قومي باعتبارة قصيصة زرع ولا تتعاملين معه نهائيًا وإن لزم لذلك العمل فأقل القليل يكفي من الكلمات.

رأي الدين في التعامل بين الرجل والمراة في العمل

اتفق العلماء على أن الرجل طالما كان أجنبيًا عن المرأه فلا يجوز التعامل معه الا في أضيق الحدود وأن يكون هناك التزام وضوابط بتلك المعرفة بينهما، فلا يجوز أن يلمس الرجل المرأة، وكذلك عدم البقاء في مكان ما دون وجود طرف أخر، وعدم السماح للرجل أن يتدخل في أمور خاصه بحياتك الشخصية وكذلك العكس، وفي نهاية موضوعنا يجب أن نعلم جيدًأ أن من يحدد مدى حرمانية الأفعال هو نحن فنحن من نقرر استخدام المفروض باتزان أم التعدي على المباح كلما لزم الأمر بكلمات غيرر لائقة أو تعابير غير مسموح بها أخلاقيًا بين الطرفين.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى