الدين والحياه

اليقين في الدعاء

اليقين في الدعاء

هل تساءلت يوما عن اليقين بالدعاء وكيفية التقرب إلى الله في الدعاء؟

هل تيقنت بالدعاء واتبعت سنة نبينا الكريم صل الله عليه وسلم في الدعاء للاستجابة عاجلا وليس اجلا؟

فعند الدعاء إلى الله عز وجل بأي دعاء عليك أن تتيقن من قلبك بأن الله وحده قادر على القيام بذلك وهو وحدة قادر على العطاء ورفع البلاء ومقلب القلوب، فعند الإقبال على دعاءك لله عليك أن تكن في حالة تؤهلك الدعاء وإخلاص النية وحضور القلب والإقبال على الطاعات للتقرب بها إلى الله والإلحاح في الدعاء، فإن الله لا يرد دعوة لعبد بل يؤجلها في الاستجابة للإلحاح في الدعوة والتقرب إلى الله عز وجل.

عند الدعوة عليك أن تعشم في الاستجابة من الله عز وجل وقوة الرجاء يوقن بأن الله سوف يستجيب لك وأعلم أن لم يستجيب أو يقوم باتجاهك في طريق آخر فقد أختار الله لك الأصلح وهذا ما ينبغي على المؤمن أن يقوم به.

قال رسول الله صل الله عليه وسلم: ادعوا الله وأنتم موقنون بالإجابة واعلموا أن الله لا يستجيب دعاء من قلب غافل لاه.

حديث أخر: ادعوه معتقدين لوقوع الإجابة، لأن الداعي إن لم يكن متحققا في الرجاء لم يكن رجاؤه صادقا لم يكن رجاؤه صادقا ولم يكن الدعاء خالصا والداعي مخلصا، فإن الرجاء هو الباعث على الطلب ولا يتحقق الفرع إلا بتحقيق الأصل.

 صدقت يا رسول الله، فتعلمنا منك كيفية الإقبال على الدعاء لله عز وجل وكيفية اتقان الإجابة.

كيف يُقبل العبد علي الدعاء مع اليقين بالإجابة؟

هناك بعض الخطوات التي علمها لنا رسول الله عند الإقبال على الدعاء وهى تتلخص فيما يلي:-

  •  اليقين في الاستجابة.
  • الخشوع عند الطلب واستحضار نية الدعاء.
  • عدم الاستعجال والإلحاح على الله عز وجل في الدعاء.
  • أكل الحلال وأكد رسولنا الكريم على هذه الأمر في الدعاء.

أكد رسول الله في حديث له عن أسباب رد الدعاء أنه قال: ما من مسلم يدعو بدعوة ليس فيها إثم ولا قطيعة رحم إلا أعطاه الله بها إحدى ثلاث، إما يعجل له دعوته، أما أن يدخرها له في الآخرة، وإما أن يصرف عنة من السوء مثلها.

اعرف عن ما تفعل لكي يحبك الله وكيف تطمئن انه يحبك.

ألجا إلى الله عز وجل في همك وحزنك، أشتكي إلى الله وتيقن بالإجابة، فمن أفضل الأوقات التي يستجاب فيها الدعاء ما يلي:

  • ما بين الأذان والإقامة.
  • عقب صلاة الفجر مباشرة.
  • يوم الجمعة في ساعة الاستجابة.
  • عقب كل صلاة تصليها في يومك.
  • قيام الليل.

فالقلب يدخل في حالة من الخشوع مع الله عز وجل ويكن في حالة اطمئنان وسكينة ومستعد للدعاء.

أفضل طريقة الدعاء واليقين به

ادع لله عز وجل في أي وقت ومن أي مكان فهو يسمعنا ويدركنا في أي مكان، فقد أكد عدد من العلماء على كيفية القيام بدعاء لله عز وجل للاستجابة وهي كالتالي:-

  • البدء بالاستغفار لله عز وجل.
  • الثناء على الله والحمد.
  • قراءة الفاتحة.
  • الصلاة على رسول الله.
  • الدعاء.
  • ختاماً الصلاة على رسول الله.

يقبل الله الصلاة على النبي في أي وقت ولا يردها لفرد أبدا، فيقول العلماء أن الله يقبل الصلاة على رسوله ويقبل الدعاء المتيقن بالاستجابة بأمره، فالله رحيم بعباده يعطي لهم ما يشاء من رزق في الدنيا ويكرمهم في الآخرة فاعشم في الله واطلب منه ما تحتاج له، سبحانه بيده كل شىء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
هل تعلم : أن حديثي الولادة إلى عمر الخامسة لا يحلمون لسبب بسيط وهو فقدان أدمغتهم القوة والقدرة العصبية التي تخلق الأحلام