حياه طفلك

كيفية التعامل مع الابن المراهق

تعتبر مرحلة المراهقة من أكثر المراحل التي تؤثر جديًا في تكوين شخصية الإنسان، والمعروفه بتقلباتها المختلفة على الفرد وكثرة مشكلاتها أيضًا، فكيف يكون التعامل مع الابن المراهق، وما هي الطرق السليمة اللازمة لذلك؟ وكيف تحمي طفلك من بطش تلك الفترة العصيبه التي تطول كل فرد منا هذا ما سوف نتعرف عليه اليوم من خلال مقالنا هذا فتابعونا.

كيفية تربية الابن المراهق ؟

بما اننا قد ذكرنا كلمة تربية فيعني هذا تقويم وتعديل سلوك وكذلك تعويد على الصح وتجنب الخطأ، وحتى يحدث هذا خاصة مع الابن المراهق فيجب ان يكون مخطط له جيدًا، فالطفل التي نما وكبر وهو معتاد بالفعل على بعض القواعد الدينية والطرق الصحيحة في التعبير عن المشاعر، وكذلك مصاحبة أحد الأبوين هو الطفل الذي يمر على تلك المرحلة بسلام تامٍ.

فإن نسأل حول كيفية تربية المراهق يجب الإجابه بأن التربية السوية المتزنه هي من تجعل الفرد في جميع فترات حياته وبالرغم من صعوبتها إلا إنها تصبح مرحلة انتقاليه فقط ليس إلا والمقصود بالتربية لسليمة للابن المراهق ما يلي:

  • تربية الطفل على حسن المعاملة واحترام الكبير والتعبير باحترام عن مشاعرنا، والتنفيس السليم عن غضبنا يزيل نسبة كبيرة جدًا من توتر تلك المرحلة.
  • الثقة بالنفس لها أثر قوي على تنمية الفرد وتلك الثقة يستمدها من والديه فهما اللذان قاموا بتعويده على الاعتماد على ذاته وقدموا له الثقة.
  • تعليم الابن كيفية مراجعة ذاته ولا ينتظر أن يقوم أحد بهذا التعديل عليه، وكذلك يتعلم تقويم سلوكه بنفسة ويعتذر عما حدث منه إن لزم بنفسة.

تلك كانت أساسيات تربية الأطفال عمومًا والتي تساعد على مرور فترة المراهقة بسهولة ويسر.

كيفية التعامل مع الابن المراهق ؟

تختلف طرق التعامل مع الابن المراهق قى عمر المراهقة عن باقي الأعمار حيث ان هذا العمر خصيصًا يتطلب نسبة كبيرة من الحذر في التعامل لذا قدمنا لكم خلاصة التجارب في نقاط:

  • يجب مراقبة طفلك مع عدم شعورة بذلك، بل تعطية كافة الحريه بعد التوجيه ومراقبته عن بعد، والتدخل ان لزم الأمر.
  • مصاحبة الابن من قبل والديه بصورة كافية لشعورة بالأمان تجاهم وحكي كل ما يحدث من تفاصيل اليوم.

معرفة الأهل أن المشاعر المتقلبة والتي يشعر بها الأبناء في تلك الفترة قد تقودهم إلى التوهم بعلاقة عاطفية أو غيرها، ليس عليك إلا الاستماع والتوجيه فتعلم أن طيلة تلك الفترة فيما بعدها لا ينفع صوتك العالي في شيء بل يؤثر سلبًا على علاقتك بأبنائك ويجعل هناك خوف ورهبة لا داعي لها.

  • يميل المراهقون الذكور إلى فرض ذاتهم ورجولتهم وخاصة إن كان هناك اخوات فتيات في المنزل هنا يكمن دور الأب في انشاء نوع من أنواع التوعيه بطبيعة كل منهما وإن على الذكر دائمًا أن يحتوي الانثى وعلى الأخ أن يكون مسخر لحماية أخته وليس تعنيفها.

كيف أتصرف مع ابني المراهق بصوته العالي وعدم الاحترام؟

يجب أن لا يكون اعتمادم على مرور تلك الفترة كبير فإن اعتاد طفلك على قلة الاحترام تجاهك دون ايجاد من يوقفه فسوف يكون هذا شعورة الدائم، لذا يجب تنبيهه للمره الأولى وفرض عقاب في الأخرى ومحاولة مصاحبته في الحالتين، مع مراعاة التقلبات الهرمونيه التي يواجهها, طرق تعليم الطفل الاحترام 

كيف أقوي العلاقة بين طفلي المراهق وبيني؟

تقوية العلاقة مع المراهق تلزم ايجاد أهداف مشتركه بمعنى ان كان اهتمام طفلك بنوع من الألعاب أو النشاطات فمن الجميل محاولة مشاركته بها واهدائه بهدايا تحمل شعارها، وكذلك البنت فمصاحبتها تعد أسهل بكثير من الذكر مثل أخذ رئيها في ملابسك أو اصطحابها معكِ لشراء ملابسك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى