حياه طفلك

3 طرق تشجيع الطفل على الصيام؟ وهل يعاقب في حالة الإفطار؟

 

بمناسبة اقتراب شهر رمضان الكريم يتكرر كثيرًا السؤال عن هيقدر الطفل على الصيام ، فكيف تبدأ الأم بتعويد طفلها على الصيام بصورة صحيحة دون أن يشكل ذلك صدمة له ويجعله يرفضة؟ وهل يحق لكِ معاقبة طفلك في حالة رفضة للصيام أم لا نعتقد أن هذا ما يشغل بالك الأن لذا قد وجهنا له اهتمامًا بالغًا.

الأطفال والصيام في شهر رمضان

في بداية الأمر يجب أن تنتبهي لعدة نقاط هامه مثل:

  • يجب أن نمهد الأطفال لشهر رمضان الكريم من خلال المراسم الكافية الموجوده مثل الفانوس والفولكلور الشعبي لرمضان.
  • كذلك يجب التوضيح بصورة جيده للطفل لماذا نصوم؟ فهو لا يرى مبرر نهائي لصيامة طيلة اليوم وامتناعه عن تناول الطعام، لذا يجب أن نشرح للطفل أن هذا أمر من الله وأنه ليس فقط صيام عن الطعام بل هو صيام عن كافة أنواع الذنوب مثل الكدب والغش وغيرهما، وأن الغرض منه هو تأديبنا، وفي تلك الفترة يكون الشيطان غير موجود ليترك الله لك حرية التصرف حتى تكثر من حسناتك وهكذا.
  • كما يجب أن تكوني مدركة بحالة طفلك الصحية فهل جسده يحتم الصيام أم لا.
    كوني خير مشجع لطفلك في هذه النقاط واجعلي من بيتك مكان مميز يحتفل بقدوم رمضان وخصيي ركن للصلاة سويًا.

3 طرق لتشجيع الطفل على الصيام 

الطريقة الأولى : هي التدريج فعليكِ تدريب طفلك أولًا قبل أن تطلبن منه صيام فيما يفوق الإثنا عشر ساعات يوميًا، وتطلبين أن لا يشتهي المأكولات التي تحضرينها وخاصة إن كان يحبها.
ويحدث التدريج من خلال استخدام الخطة التالية:

  • أولًا قومي بشرح لطفلك كيف نصوم ومتى نصوم ولماذا كما قد ذكرنا.
  • ثانيًا اجعلي طفلك يصوم فترة قصيرة من الصباح إلى صلاة العصر ومن ثم يفطر.
  • ثالثًا راقبي حماس طفلك تجاه الصيام معكما والإستمتاع بالفطار معكما.

الطريقة الثانية:
جلوس طفلك مع قدوة يحبها وخاصة إن كانت صالحة يعمل على تحسين وتقويم سلوكة دون أن يشعر، وبمنتهى السهولة أيضًا، فإن كان سباق اليوم على مين يستطيع الصوم والصلاة صيلة الفترة المطلوبه سيكون ذلك رائعًا، كذلك يمكن أن تكون تلك الفكرة مقدمه من والده.

الطريقة الثالثة:

يمكنك تدريب طفلك قبل رمضان على الصيام وترك له مساحة الإختيار في أيام الصيام مع ادراكة إنه العام القادم سيكون جاهزًا بما فيه الكفايه لصيام الفترة كاملة دون أن يقطع يومه مثل الأن،، مع الإلتزام بتشجيعه ومدحة أمام الأخرين، كذلك وجبة السحور هامة جدًا ليستشعر الطفل الأجواء الرمضانيه المميزه في الشهر المبارك.

هل يعاقب الطفل في حالة الإفطار 

في حقيقة الأم يجب هنا أن نعرف عدة نقاط خاصة بالطفل.

  • هل عمره يسمح بذلك مثال هل تعدى الست سنوات من عمره؟
  • هل قام أحدهم بالتمهيد له بصورة مختلفة ومميزة لتحببه في الصيام؟

بعد الإجابة على تلك الأسئلة سندرك تمامًا هل يجوز عقابة أم لا بمعنى، أن حالة الإمتناع ناتجة عن مشكلات بالفعل تؤثر على الطفل فعليكِ الإهتمام بحل تلك المشكلات أولًا.

وإن كان طفلك يمتنع كنوع من الرفض أو العند فيجب معاقبته معاقبه معنوية بسيطة لا تؤثر على الطفل ولا يجعلة ينفر من هذا النوع من العباده والمحاولة معه مره أخرى بعد فترة من الوقت بالإضافة إلى تواجده في مكان به أطفال يصومون رمضان، كذلك يجب عليكِ الإهتمام بأن يكون غذائة قائم على كافة العناصر المعينه على الصيام والتي تساعده على نمو جسمه بصورة صحيحة وأن لا يؤثر الصبام على صحتة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى